وكالة الحق الاخبارية

الدكتور الهميم مخاطباً شيوخ العشائر والقبائل : أمامنا طريق طويل لمرحلة ما بعد داعش ، والقبيلة هي الركن الأساس في سيادة سلطان القانون والدولة .

محلية

الدكتور الهميم مخاطباً شيوخ العشائر والقبائل : أمامنا طريق طويل لمرحلة ما بعد داعش ، والقبيلة هي الركن الأساس في سيادة سلطان القانون والدولة .

Share

بغداد/ وكالة الحق الاخبارية

مؤتمر العشائر العراقية يمثل ولادة جديدة لوحدة العراق وحضور غفير لشيوخ العشائر ومن المحافظات كافة
احتضن ديوان الوقف السني مؤتمر عشائر العراق الذي يعد الأكبر والاول من نوعه في العراق ، وذلك يوم السبت الموافق ٢٨/١/٢٠١٧.
وقال الدكتور الهميم خلال كلمته : العراق منه وفيه بدأت قصة البشرية مرتين هو حامي حمة العروبة والإسلام وفوق كل مذهب وكل طيف ، لافتاً الى ان القبائل والعشائر بكل مفاصلها وتاريخها وعلى مدى التاريخ لعبت دورا بارزا في الحفاظ على نسيج المجتمع ووحدته .
واضاف : هذا المؤتمر جاء ليدرس دور القبائل في وحدة العراق وفِي تدعيم الأمن والاستقرار وسيادة سلطان القانون و في المصالحات المجتمعية فضلاً عن عودة النازحين والمهجرين مؤكدا ان الدور الابرز والأعمق هو بناء الدولة القانونية التي تقوم على أساس المواطنة المتساوية .
وخاطب الدكتور الهميم الشيوخ والامراء قائلاً : ان العراقيين لن يرضوا يوما ان يكونوا تابعين اذلاء لأي كان ، لافتاً الى ان شيوخ العشائر هم قامات العراق وهم الماجدون وأبناء الماجدين .
واضاف : لقد دفع العراقيون ثمنا باهضا من دماء ابنائنا في مواجهه الارهاب المأجور الموظف من الخارج وقد حان الوقت الذي نبني به الدولة الحقيقية مستطرداً بالقول ” أمامنا طريق طويل لمرحلة ما بعد داعش وتكون القبيلة فيه هي الركن الأساس في سيادة سلطان القانون والدولة ” .
هذا وتوالت برقيات التهنئة والمباركة من كل شيوخ العراق ومن كل المحافظات للدكتور الهميم لعقده هذا المؤتمر مؤكدين مساندتهم لمقرراته والعمل على التماسك من اجل وحدة العراق