وكالة الحق الاخبارية

ترامب: الموصل محزنة كانت بيدنا ثم خسرناها والآن نريد استرجاعها

عربي ودولي

ترامب: الموصل محزنة كانت بيدنا ثم خسرناها والآن نريد استرجاعها

Share

بغداد/ وكالة الحق الاخبارية

تفاءلت المرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون، الخميس، حيال المعركة التي تخوضها القوات العراقية والبيشمركة بإسناد استشاري أميركي في الموصل ضد تنظيم داعش، فيما ذكر المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب، بأن “ايران تستولي على العراق” و “ستبعث برسالة شكر” إلى أوباما على هذا الأمر،حسب تعبيره.

وفي المناظرة الرئاسية الثالثة والأخيرة والتي عُقدت في جامعة نيفادا بمدينة لاس فيغاس، تطرقت كلينتون إلى نفي ترامب المتكرر لدعمه الحرب على العراق، مشيرة إلى “أن المصادر موجودة على الإنترنت وتبين موقفه الداعم لغزو العراق”، معترفة بأنها “كانت مخطئة حينما صوتت لصالح الغزو”.

وقال المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب في نفس المناظرة، إن “الموصل محزنة”، مشيرا إلى أنها “كانت بيدنا ثم خسرناها والآن نريد استرجاعها”.

وانتقد ترامب طريقة التعامل مع معركة الموصل “لقد فقدنا عنصر المفاجأة، وقالوا ذلك قبل ثلاثة أشهر أنهم سيخوضون معركة تحرير المدينة، وقادة داعش تركوها”.
واعتبر ترامب أن كلينتون “تريد أن تبدو بمنظر جيد في الموصل”، مؤكدا أن “المدينة ستتحرر في النهاية ” ولكن القادة الذين نريد قتلهم اختفوا، هم أذكياء فهم يشكروننا لأننا ساعدناهم على الاختفاء”.
فيما هاجم المرشح الجمهوري ،السياسة الخارجية لإدارة باراك أوباما في الشرق الأوسط، والتي كانت منافسته هيلاري كلينتون تنفذها، قائلا إنها “جعلت إيران أقوى بشكل يستوجب الشكر من طهران”.

واضاف إن “إيران تستولي على العراق وإنها ستكون المستفيدة من مشاركة أميركا في معركة استعادة الموصل من داعش، معتبرا بأن إيران “ستبعث برسالة شكر” إلى أوباما على هذا الأمر.

ومن المقرر ان تجري الانتخابات في 8 تشرين الثاني المقبل، حيث سيتوجه الأميركيون إلى صناديق الاقتراع لاختيار خليفة أوباما في البيت الأبيض، وانطلقت المناظرات التلفزيونية بين ترامب وكلينتون في 26 أيلول بجامعة هوفسترا بولاية نيويورك.