وكالة الحق الاخبارية

السفارة الامريكية تنفي صحة الرسالة المرسلة للمالكي، وتفجر مفاجأة من العيار الثقيل !

اخبار سلايدسياسية

السفارة الامريكية تنفي صحة الرسالة المرسلة للمالكي، وتفجر مفاجأة من العيار الثقيل !

Share

نفت السفارة الامريكية في بغداد ارسال رسالة الى زعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي، ناهية بدلك جدلاً أشعله السياسي عزت الشابندر عندما نشر رسالة باللغتين العربية والإنكليزية مدعياً أنها وصلته من جهة محسوبة على السفارة الأمريكية، ولم ينظر الكثير من الناس لهذه الرسالة بعين اليقين بسبب فقدان الثقة بين المواطنين العراقيين والشابندر .

لكن دخول المالكي على الخط، حيث أيد صديقه الشابندر بتلقي مثل هذه الرسالة أعطى للموضوع أهمية، وألبسه شيئاً من المصداقية لدى البعض، لكن هزالة وركاكة اللغة الإنكليزية التي كتبت فيها الرسالة، التي جعلت البعض يشكك الف مرة في ان تكون مكتوبة بقلم أمريكي، كما أن جميع الزعماء الشيعة لم يؤيدوا تسلمهم مثل هذه الرسالة، فضلاً عن خلوها من (لوكو) السفارة الأمريكية، أسقط مصداقية الرسالة، وكشف الملعوب كما يقولون.

لذلك فإن نفي السفارة الأمريكية اليوم قد حسم الأمر بشكل قاطع، وفصل الصيف عن الشتاء رسمياً كما يقول العراقيون، رغم أنه لم يضف لعدم قناعة العراقيين بصحة الرسالة شيئاً، خاصة بعد أن بات موضوعها نكتة يتناولها المدونون في صفحاتهم خلال اليومين الماضيين.

ولعل المفاجأة التي برزت في نفي السفارة الامريكية اليوم، هو علاقة السيد المالكي بالسفارة الامريكية، حين قال ” مصدر دوبلماسي” في السفارة، ” ان السيد المالكي حليف دائم للولايات المتحدة الامريكية منذ سقوط نظام صدام حسين وحتى اللحظة ولن يحتاج ان نبعث له رسالة مبهمة” .

واضاف الدبلوماسي الامريكي ، ” لقد دعمنا السيد رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي خلال 8 سنوات قضاها في حكم العراق، وسنستمر بدعمه، وما اثير من كلام حول رسالة من السفير الامريكي في بغداد جاء كما نعتقد للضغط من اجل الحصول على وزارة الداخلية لصهره السيد ياسر عبد صخيل المالكي، وهذا الشان عراقي داخلي متروك للسيد المكلف الجديد ”.